راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
TV
البلد TV
Microphone
البث المباشر
أخبار الاسرى | الاحتلال يجدد الاعتقال الاداري للمرة الرابعة للطفل المريض أمل نخلة
الاحتلال يجدد الاعتقال الاداري للمرة الرابعة للطفل المريض أمل نخلة
2022-13-01

جددت سلطات الاحتلال مساء اليوم الخميس للمرة الرابعة الاعتقال الإداري للطفل المريض أمل نخلة .

وجاء قرار الاحتلال بتجديد الاعتقال الإداري رغم المطالبات الدولية الداعية الى ضرورة الافراج عن الطفل نخلة .

وتصاعدت في الايام الماضية الحملة الدولية لإطلاق سراح الطفل المعتقل لدى الاحتلال أمل نخلة (17 عاما)، رغم رفض سلطات الاحتلال الاستجابة لها، وقد دعا المقرر الخاص بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية مايكل لينك، سلطات الاحتلال إلى إطلاق سراح الطفل أمل ووقف سياسة الاعتقال الإداري.

وقال لينك في تغريدة له على "تويتر": بصفتي مقررًا خاصًا ، أدعو إسرائيل إلى إنهاء ممارستها للاعتقال الإداري ، الذي يسجن الفلسطينيين دون تهمة أو محاكمة أو إدانة. أمل نخله هي واحدة من العديد من الأطفال الذين تحتجزهم إسرائيل.

كما دعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في إقليم الضفة الغربية اليوم الخميس، إلى الإفراج الفوري عن الطفل أمل نخلة من اعتقاله الإداري معربة عن شعورها بالقلق إزاء استمرار الاعتقال التعسفي للأطفال الفلسطينيين القاصرين.

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال أمل نخلة من منزله بعد اقتحامه في 21 كانون ثاني 2021 ، وجرى تحويله الى  الاعتقال الإداري على الرغم من حالته الطبية النادرة والتي تتطلب الرقابة والرعاية المستمرة لأعراض المرض، بالإضافة إلى أنه من الناحية القانونية قاصر.

وأصدرت محكمة عوفر العسكرية أمراً باعتقال أمل في 24 كانون ثاني لمدة 6 شهور جرى تخفيضها لاحقاً لأربعة شهور.

وجاء اعتقال نخلة و تحويله للاعتقال الاداري، بعد أقل من شهرين من قرار محكمة الاستئناف العسكرية بالإفراج عن أمل بعد 40 يوم من السجن في 10 كانون أول 2020 لأسباب عدة منها أنه قاصر من ناحية قانونية، بالإضافة لحالته الصحية والنفسية والجسدية، كما أن اعتقاله يشكل  انتهاكا للقانون الدولي الإنساني والذي تم بشكل تعسفي.