راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
TV
البلد TV
Microphone
البث المباشر
أخبار فلسطينية | شيرين ابو عاقلة.. وداعا صوت الحقيقة
شيرين ابو عاقلة.. وداعا صوت الحقيقة
2022-12-05

بالهتافات، شيعت جماهير غفيرة، اليوم الخميس، جثمان الشهيدة الصحفية شيرين ابو عاقلة، بحضور الرئيس محمود عباس، في مقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور رسمي وشعبي كبير.

واصطف حرس الشرف لتحية جثمان الشهيدة أبو عاقلة لدى وصوله إلى مقر الرئاسة، وحُمل على الأكتاف، وعزف النشيد الوطني الفلسطيني، والقي على جثمانها نظرة الوداع، قبل ان ينقل الى المستشفى الفرنسي في مدينة القدس حيث سيوارى الثرى غدا الجمعة.

وحمل الرئيس، في كلمة مقتضبة، ألقاها خلال مراسم التشييع، سلطات الاحتلال الإسرائيلية، المسؤولية الكاملة عن جريمة قتل الصحفية أبو عاقلة.

وقال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن سياسة "اضرب لتقتل"، موجودة في العديد من الدول العنصرية، ولذلك كل انسان فلسطيني هو هدف أمام الاحتلال.

وأضاف أن هدف الاحتلال من وراء اغتيال شيرين كان أكبر لأنها تشكل صوت الحق، والحقيقة، والصورة التي تنقل آلام الشعب الفلسطيني الى العالم.

وتابع: سيتم التوجه الى محكمة الجنايات وإلى المحافل الدولية لمعاقبة الاحتلال على جرائمه ضد الصحفيين بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام.

بدوره، قال عضو الكنيست عن القائمة المشتركة أحمد الطيبي، "صعب الحديث عن شيرين في لغة الماضي، لكن اريد ان اتحدث عن عظمة الوداع سواء في جنين او نابلس ورام الله، انا فخور في هذا الشعب وحبه لكل من يخدم فلسطين رغم كل الصعوبات".

وقال نقيب الصحفيين ناصر ابو بكر، إن شيرين كانت لا تتوانى في تغطية الاحداث في اي مكان، وشجاعتها هي سر نجاحها. مضيفا: حضرت معها الانتفاضة الثانية واقتحام جنين، وهي وطنية حتى النخاع وهي بنت القدس وتعكس صورة القدس.

وحضر مراسم التشييع، رئيس الوزراء محمد اشتية، وأعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح"، وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وعدد من الوزراء، والسفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى فلسطين، ورجال دين، وعدد كبير من الصحفيين والإعلاميين وزملاء الشهيدة، إضافة إلى ممثلين عن الفصائل والمؤسسات الرسمية والأهلية، وجماهير غفيرة من أبناء شعبنا.

وكانت الزميلة ابو عاقلة، استشهدت صباح أمس الاربعاء بعد استهدافها بشكل مباشر في مخيم جنين رغم ارتدائها الدرع والخوذة الخاصة بالصحفيين.