راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
TV
البلد TV
Microphone
البث المباشر
عربي و دولي | دولة الاحتلال تسجل رقما قياسيا جديدا بإصابات كورونا اليومية: 48,095 حالة
دولة الاحتلال تسجل رقما قياسيا جديدا بإصابات كورونا اليومية: 48,095 حالة
2022-13-01

 في أعلى حصيلة يومية منذ تفشي الجائحة، أعلنت وزارة الصحة في دولة الاحتلال، اليوم الخميس، تسجيل 48,095 إصابة بفيروس كورونا يوم أمس، الأربعاء.

وكانت الوزارة قد سجلت رقما قياسيا خلال الأيام الثلاثة الماضية لعدد الإصابات اليومية المسجلة، في ظل التفشي السريع للمتحورة "أوميكرون".

وسجلت الإصابات الجديدة، الأربعاء، بعد إجراء 400 ألف فحص لتشخيص الإصابة بكورونا، بما في ذلك فحوصات PCR والفحوصات السريعة (أنتيجين/ الأجسام المضادة)، لتصل نسبة الفحوصات الموجبة إلى 12%.

ومنذ منتصف الليلة الماضية وحتى السابعة من صباح اليوم، سجلت 2286 إصابة جديدة بالفيروس، لترتفع الإصابات النشطة إلى 258,664 حالة نشطة، ليبلغ الإجمالي التراكمي لإصابات كورونا في دولة الاحتلال 1,669,629 إصابة، بينما بلغ إجمالي الوفيات 8,290 حالة وفاة، منذ الإعلان عن انتشاء الفيروس في دولة الاحتلال في آذار/ مارس 2020.

ومع تفشي الفيروس بلغ معامل تناقل العدوى R) 2.02)، حيث لوحظ الارتفاع المتواصل بالإصابات الخطيرة والحالات التي بحاجة إلى تسرير، إذ يرقد في مستشفيات الاحتلال 283 مصابا بحالة خطيرة و76 مصابا بحالة حرجة و65 مصابا تم ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي، وربط 9 حالات بجهاز "الإيكمو" لدعم وظائف الجهاز التنفسي.

تحذيرات من عدم جهوزية الطواقم الطبية

ويعتزم المدير العام لوزارة الصحة في دولة الاحتلال، البروفيسور نحمان آش، التوجه إلى مديري المستشفيات في الأيام القادمة، وإخطارهم بضرورة الحد من العمليات الجراحية والإجراءات الطبية غير العاجلة.

يأتي ذلك حسبما أفادت الإذاعة العامة الإسرائيلية، صباح اليوم، الخميس. وذكرت الإذاعة أن المدير العام لوزارة الصحة سيطلب من مديري المستشفيات تقييم حالة الاستشفاء في المستشفى وعدد المرضى وحجم الإصابات في صفوف الطاقم الطبي، بما في ذلك أولئك الذين يخضعون لحجر الصحي، لفحص إمكانية "تقليل خدمات العيادات الخارجية".

ونقلت الإذاعة عن مصدر رفيع المستوى في وزارة الصحة، قوله، إن "المشكلة الكبرى في النظام الصحي هي في توافر الكوادر الطبية، هذه المشكلة أشد خطورة من العبء الذي قد تسببه الإصابات الخطيرة" بفيروس كورونا.

ومع تسارع تفشي المتحورة "أوميكرون"، تغيّب يوم أمس، الأربعاء، 4,897 عاملا في المهن الطبية عن العمل، بينهم 690 طبيبا و 1,282 ممرضا؛ وحذر المسؤول من أن "نظام الرعاية الصحية قد يرفع الراية حمراء مبكرا، بسبب مدى جهوزية الموظفين في مقابل مرضى كورونا والإنفلونزا".

وأعرب مسؤول كبير آخر في وزارة الصحة عن قلقه من أن جودة الرعاية المقدمة للمرضى قد تتضرر نتيجة زيادة معدل الاستشفاء وارتفاع عدد الإصابات الخطيرة بفيروس كورونا التي تتلقى العلاج في المشافي.

(عرب 48)