راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
TV
البلد TV
Microphone
البث المباشر
عربي و دولي | إسرائيل تسجل 21,501 إصابة جديدة بكورونا
إسرائيل تسجل 21,501 إصابة جديدة بكورونا
2022-10-01

أفادت معطيات وزارة صحة الاحتلال اليوم، الإثنين، بأنه تم تشخصي 21,501 إصابة بكورونا، أمس، وأن عدد الحالات الخطيرة ارتفع إلى 222 حالة، بينهم 57 يخضعون لتنفس اصطناعي. وبلغ معامل تناقل العدوى 1.95.

وأجري أمس قرابة 175 الف فحص لكشف الفيروس، ارتفعت نسبة الفحوصات الموجبة لكورونا إلى 12.2%. وتبين أن 10% من المصابين الجدد هم أشخاص تعافوا من إصابة سابقة بالفيروس أو تلقوا التطعيمات المطلوبة.

وألغت الحكومة الاحتلال في استفتاء هاتفي، اليوم، الإلزام بالشارة الخضراء في المجمعات التجارية والحوانيت الكبيرة.

ووفقا لقرار الحكومة، فإنه لن تكون هناك حاجة لإظهار الزبون للشارة الخضراء في الحوانيت الكبيرة التي تزيد مساحتها عن 100 متر مربع. كذلك سيتعين على المسؤولين عن المجمعات التجارية أن يقرروا إذا كانوا سيغلقون المناطق التي تباع فيها وجبات الطعام السريعة أو طلب إظهار الشارة الخضراء عند أكشاك الطعام أو فتحها مع الالتزام بتعليمات الشارة الزرقاء.

في غضون ذلك، دعا مدير عام وزارة الصحة، بروفيسور نحمان أشن المواطنين إلى عدم الخروج من البيت في حال شعروا بوعكة صحية، وحتى لو كانت نتيجة فحص كورونا سريع سلبيا.

وقال أش لموقع "واينت" الإلكتروني، إنه "حتى لو كان ذلك نتيجة إنفلونزا، فإننا لا نريد أن يخرج الأفراد من البيت. وعلى إثر عدم الدقة هذه (لفحوصات كورونا السريعة)، فإننا نقول للناس إنه إذا كانت لديهم أعراض، رشح بسيط وسعال، الذي في العادة كنا نواصل العمل بوجودها، فإنه في هذه الحالة ينبغي البقاء في البيت".

ورفض أش الانتقادات حيال وقف فحوصات PCR للكشف عن كورونا واستخدام الفحوصات السريعة. وقال إنه "وصلنا إلى الوضع الذي كنا ملزمين بالإقدام على هذه الخطوة. وإذا لم نستجب لمرض شخص شاب وبصحة جيدة في عصر الأميكرون، فإن هذا ليس أمرا مروعا".

اقرأ/ي أيضًا | استطلاع: غالبية إسرائيلية غير راضية عن تعامل الحكومة مع أزمة كورونا

وأضاف أن "دولا عديدة اتبعت طرقا مختلفة، ولسنا الدولة الأولى التي تستخدم الفحوصات السريعة بشكل واسع، فهذا موجود في جميع أنحاء أوروبا. وإذا كان هناك أشخاصا لديهم أعراض فعليهم أن يحرصوا على البقاء في البيت وعدم نقل العدوى إلى آخرين. وهذا جيد بشكل كاف حتى لو لم يعلموا التشخيص الدقيق".