راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
Microphone
البث المباشر
عربي و دولي | "بني براك" تقود "إسرائيل" للكارثة..
2020-29-03

تحتل مدينة "بني براك" المركز الثاني بعد القدس المحتلة، في انتشار الإصابات بفيروس "كورونا" في صفوف اليهود الحريديم المتشددين دينيًا.

وأقيمت مستوطنة "بني براك" على أنقاض قرية "الخيرية" الفلسطينية التي هجّرها الاحتلال 1948، وهي من قضاء يافا.

وتصدرت مشاهد الحياة الطبيعة وتجاهل السكان في "بني براك" لتعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية، وسائل الإعلام العبرية رغم أن عدد المصابين حتى مساء أمس بلغ 260 حالة لتكون بؤرة التفشي الثانية للفيروس بعد القدس، وغالبية المصابين بفيروس "كورونا" الذين وصفت حالتهم بالخطيرة من "بني براك"، وفقًا لقناة 13.

وبثّت وسائل إعلام عبرية تقارير من "بني براك" صوّرت المئات أثناء مشاركتهم في تشييع، بالإضافة لحلقات رقص في حفلات زفاف تبين أنّ أحد المشاركين فيها مصاب بالفيروس.

ووصفت القناة 12 العبرية حالة الانفلات وغياب الانصياع للتعليمات والاستهتار في المدينة بالقول إن ما يحدث في المدينة يشبه ما جرى في إيطاليا، وحذّرت من تفشي الوباء بشكل كبير.

وطالب عدد من سكان مدينة "رامات غان" العلمانية المحاذية لـ "بني براك" بإقامة سياج يفصل بين المدينتين لمنع تفشي المرض وفقًا للتلفزيون الإسرائيلي الرسمي.

ونشر عدد كبير من سكان "رامات غان" ملصقات على وسائل التواصل الاجتماعي كُتب عليها "الاستهتار في بني براك يقود إسرائيل للكارثة".