راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
TV
البلد TV
Microphone
البث المباشر
الصحة و الاسرة | انتشر في 11 دولة.. ما هو التهاب الكبد الغامض الذي يهاجم الأطفال
انتشر في 11 دولة.. ما هو التهاب الكبد الغامض الذي يهاجم الأطفال
2022-27-04

حددت سلالة غير معروفة وشديدة من التهاب الكبد لدى ما يقرب من 170 طفلا في 11 دولة في الأسابيع الأخيرة، مع وفاة طفل واحد على الأقل بسبب المرض الغامض، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

- أين كشف عن المرض؟

قالت ميرا تشاند، مديرة الإصابات السريرية والناشئة في وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، إن الحالات الخمس الأولى أبلغ عنها في اسكتلندا في 31 مارس، من قبل "أطباء مخضرمين، مدركين أنهم كانوا يرون شيئا غير عادي.

وقالت تشاند في عرض طارئ في المؤتمر الأوروبي لعلم الأحياء الدقيقة السريرية والأمراض المعدية يوم الاثنين، إن الأطفال لم يكن لديهم أي من فيروسات التهاب الكبد الخمسة المعروفة، A وB وC وD وE.

وقالت إن مثل هذه الحالات نادرة للغاية - فالأطباء الاسكتلنديون عادة ما يرون أربع إلى خمس حالات التهاب كبد غير معروفة في السنة.

وقالت منظمة الصحة العالمية في تحديث في نهاية الأسبوع، إن المملكة المتحدة أبلغت عما مجموعه 114 حالة.

واحتلت إسبانيا ثاني أكبر عدد من الحالات حيث بلغ 13 حالة، تليها إسرائيل بـ 12 حالة والولايات المتحدة بتسع حالات، بينما تم تسجيل أعداد صغيرة أيضا في الدنمارك وإيرلندا وهولندا وإيطاليا والنرويج وفرنسا ورومانيا وبلجيكا.

- من تأثر؟

عانى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من شهر إلى 16 عاما من هذا المرض الغامض، لكن معظم الحالات تقل أعمارهم عن 10 سنوات - وكثير منهم دون سن الخامسة. وكانت الغالبية العظمى في السابق بصحة جيدة.

وقبل أن تظهر على الأطفال علامات التهاب الكبد الحاد، ظهرت عليهم أعراض تشمل اليرقان والإسهال والقيء وآلام في البطن.

وقالت ماريا بوتي، أخصائية علم الأمراض في برشلونة ورئيسة الرابطة الأوروبية لدراسة الكبد (EASL)، إن "القلق الرئيسي" هو شدة السلالة.

وقالت لـAFP، إن 17 من الأطفال - 10٪ من 169 حالة معروفة - أصيبوا بالتهاب الكبد الحاد لدرجة أنهم احتاجوا إلى زراعة كبد.

وقالت أيكاتيريني موجكو، خبيرة مقاومة مضادات الميكروبات في المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC)، إن الحالات "مثيرة للقلق حقا". ولم يكن من الواضح ما إذا كان المزيد من الأطفال يعانون من حالات خفيفة لأن أعراضهم لا يمكن تتبعها.

وأضافت موجكو "بما أننا لا نعرف السبب، لا نعرف طريقة انتقال العدوى وكيفية الوقاية منها وعلاجها".

- ما تم استبعاده

يعتبر التهاب الكبد نادر بشكل عام عند الأطفال الأصحاء.

وقال الخبراء إنه لا يبدو أن هناك تعرضا شائعا لربط المرضى، واستبعدت منظمة الصحة العالمية السفر الدولي كعامل.

وقالت تشاند إنه لا توجد صلة بالباراسيتامول، حيث يمكن أن تؤدي الجرعات الزائدة منه إلى فشل الكبد.

كما استُبعد أي ارتباط بلقاحات "كوفيد"، لأن معظم الأطفال لم يكونوا كبارا بما يكفي للتطعيم.

- ما هي النظرية الرائدة؟

قالت منظمة الصحة العالمية إن فيروسات Adenovirus - وهي فيروسات شائعة تسبب مجموعة من الأمراض مثل نزلات البرد والتهاب الشعب الهوائية والإسهال ولكنها لا تؤدي في الغالب إلى مرض خطير - اكتُشفت في 74 حالة.

وقالت تشاند إنه عثر على الفيروس الغدي في 75% من المرضى في المملكة المتحدة. و"الفرضية الرئيسية" كانت مزيجا من فيروس غدي طبيعي إلى جانب عامل آخر جعله أكثر شدة.

ويتمثل أحد الاحتمالات في أن الأطفال الصغار الذين أمضوا "مراحلهم التكوينية" بموجب تدابير "كوفيد"، مثل الإغلاق وارتداء الأقنعة على مدار العامين الماضيين، لم يبنوا مناعة ضد هذه الفيروسات الغدية.

وقالت تشاند إن معدلات فيروسات Adenovirus في المملكة المتحدة تراجعت خلال المراحل الأولى من الوباء، لكنها ارتفعت بشكل كبير فوق المستويات السابقة منذ رفع الإجراءات.

وقالت منظمة الصحة العالمية إنه تم تسجيل "زيادة غير متوقعة" في حالات الإصابة بالفيروس الغدي مؤخرا في عدة دول أخرى، بما في ذلك إيرلندا وهولندا.

وقالت تشاند إن الأسباب المحتملة الأخرى للسلالة غير المعروفة يمكن أن تكون مزيجا من الفيروسات الغدية و"كوفيد"، أو مرتبطة بعدوى سابقة لـ"كوفيد".

وكانت 19 حالة من أصل 169 حالة مسجلة مصابة بـ "كوفيد" وAdenovirus، في حين أن 20 حالة مصابة بـ "كوفيد" فقط.

وأكد جميع الخبراء أن التحقيقات الجارية تحتاج إلى مزيد من الوقت، لكن بوتي قالت إنها تتوقع ظهور نتائج في غضون شهر.

- ما الذي تستطيع القيام به؟

قالت بوتي إنه نظرا لأن الفيروس الغدي مرض معد، فإن تدابير "كوفيد" تعمل بشكل جيد ضده - وخاصة الأطفال الذين يقومون بتنظيف اليدين بانتظام.

كما دعت الأطباء إلى البحث عن علامات اليرقان.