راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
TV
البلد TV
Microphone
البث المباشر
الصحة و الاسرة | الشعور بالإغماء علامة على عدم تناول ما يكفي من الخضار الغنية بحمض الفوليك
الشعور بالإغماء علامة على عدم تناول ما يكفي من الخضار الغنية بحمض الفوليك
2021-25-02

يعد حمض الفوليك ضروريًا في تطوير الخلايا الجديدة، بما في ذلك خلايا الدم الحمراء داخل الجسم. ونحتاج باستمرار إلى إضافته في النظام الغذائي الصحي والمتنوع.

وقد يؤدي عدم تناول ما يكفي من الخضار إلى نقص حمض الفوليك (ويعرف أيضا بفيتامين B9)، ما قد يؤدي إلى فقر الدم. ويمكن أن يحدث هذا النقص لأن الجسم غير قادر على تخزين الكثير من الفيتامينات كاحتياطي. وهذا يعني أنك إذا تناولت طعامًا صحيًا حقًا لفترة معينة من الوقت، يمكن أن تستنفد من مستويات حمض الفوليك إذا كنت تنغمس في أنماط الأكل غير الصحي في الأسبوع التالي.

وقالت الدكتورة كولين تيدي إنه عندما يتطور فقر الدم بسبب انخفاض مستويات حمض الفوليك، قد يشعر المرء ببعض الإغماء.

ويحدث هذا بسبب انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء العاملة، ما يعني نقل كمية أقل من الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

ويمكن أن تشمل العلامات الأخرى لنقص حمض الفوليك الخمول، والتعب، وضيق التنفس.

كما تشمل الأعراض الأقل شيوعًا الصداع وخفقان القلب وتغير الذوق والطنين في الأذنين. وقد يكون هناك أيضًا مظهر شاحب.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يعاني الشخص من تنميل في اليدين والقدمين، وقد يصاب بالاكتئاب.

وأوضح الدكتور لورنس نوت: "السبب المعتاد لفقر الدم الناتج عن نقص حمض الفوليك، هو عدم تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك".

ويمكن التحقق من ذلك عن طريق فحص الدم، ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق تناول مكملات حمض الفوليك.

ويحتاج الناس إلى نحو 200 ميكروغرام من حمض الفوليك، كما أوضح الدكتور نوت، والذي يتضاعف عند النساء الحوامل في أول 12 أسبوعًا من الحمل.

وتشمل المصادر الجيدة لحمض الفوليك ما يلي: نبات الهليون، والسبانخ، والكرنب، والبروكلي، والفاصوليا الخضراء، والقرنبيط، والبامية، والخس، والجزر الأبيض، والبازلاء، وبراعم الفاصولياء، والفاصولياء السوداء المطبوخة، والحمص المطبوخ، وحبوب الإفطار المضاف إليها حمض الفوليك، والأرز البني.

وقال الدكتور نوت: "لضمان حصولك على كمية حمض الفوليك التي تحتاجها، حاول أن تشمل وجباتك الغذائية حصتين إلى ثلاث حصص من هذه المصادر يوميًا".

ومن أجل تناول أكبر قدر ممكن من حمض الفوليك من الأطعمة، من المهم عدم الإفراط في طهيها.

ولهذا السبب يوصي الدكتور نوت بطهي الخضار بالبخار أو القلي السريع أو الميكروويف.

وبصرف النظر عن الأسباب الغذائية لنقص حمض الفوليك، يمكن أن تؤدي بعض اضطرابات الدم أيضا إلى هذه الحالة. ومن الأمثلة على ذلك، مرض فقر الدم المنجلي والثلاسيميا، والتي تنطوي على معدل دوران مرتفع للغاية لخلايا الدم الحمراء.

وأوضح الدكتور نوت أن مرض فقر الدم المنجلي هو حالة وراثية تؤثر على خلايا الدم الحمراء، ما يجعلها على شكل هلال، بدلًا من شكل القرص الصحي.

المصدر: إكسبريس