راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
Microphone
البث المباشر
عربي و دولي | ما حقيقة العملة الجزائرية المتداولة؟
ما حقيقة العملة الجزائرية المتداولة؟
2019-09-06

 تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، معلومات تفيد بأن الطبعة الجديدة للعملة الجزائرية من فئة الـ500 دينار ستحمل صورة “قبة الصخرة” وشعار “القدس لنا”.

وتظهر الصورة المتداولة أحد وجهي العملة الجزائرية وقد حمل صورة قبة الصخرة مع شعار “القدس لنا”، بينما حمل وجهها الآخر رقم فئة العملة مرفقا بعبارة “بنك الجزائر”.

ونشر الإعلامي في قناة الجزيرة، جمال ريان، تغريدة على صفحته على موقع تويتر، لصورة العملة مع عبارة: بشعار “القدس لنا”.. شاهد الجزائر تضع قبة الصخرة على عملتها.

ونفى مغردون جزائريون ومواقع إلكترونية حقيقة المعلومات المتداولة حول هذه العملة الجديدة، لافتين إلى أنه سيتم إلغاء التعامل بالأوراق النقدية الحالية في الجزائر، نهاية العام الحالي، وإطلاق أوراق نقدية جديدة تحمل صورا “تجسد وتخلد رموز الدولة الجزائرية وتراثها وتاريخها”.

وتدوال ناشطون فلسطينيون صورة العملة المزعومة معبرين عن حبهم للجزائر، إذ كتب أحدهم “كيف نشفى من حب الجزائر”، وغرد آخر “تحية لإخواننا في الجزائر. رفعتم رؤوسنا”، فيما قال أخر “العملة مفبركة، ونحن لسنا بحاجة لعملة لنصرة القدس”، وغردت أخرى “بلد المليون شهيد تعلم معاناة الشعب الفلسطيني”.

وكانت الجزائر، أعلنت، في ديسمبر الماضي، عن شروعها في عملية طبع العملة المحلية (الدينار) لسد عجز في الخزينة العامة للبلاد يفوق 5 مليارات دولار.

ومطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عدلت الجزائر قانون النقد والقرض الذي يحكم المنظومة المصرفية للبلاد، من أجل اعتماد التمويل غير التقليدي، الذي يسمح للخزينة العامة بالاقتراض مباشرة من البنك المركزي، وطباعة المزيد من الأوراق النقدية للعملة المحلية.