راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
Microphone
البث المباشر
أخبار فلسطينية | دراسة: ما يقارب 60% من المواد الزراعية مغشوشة
دراسة: ما يقارب 60% من المواد الزراعية مغشوشة
2019-11-02

عرض اتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين فيلم وثائقي، يوضح خطر بعض المبيدات الحشرية التي يتم استخدامها من قبل المزارعين الفلسطينيين تحت عنوان "التراب المسموم".

وفي حديث خاص مع المدير التنفيذي لاتحاد جمعيات المزارعين الفلسطينيين عباس ملحم وضح لراديو البلد، أن ما يقارب 60% من المبيدات الحشرية التي يستخدمها المزارعين الفلسطينيين هي ممنوعة من الاستخدام أو مغشوشة.

حيث أجريت دراسة فلسطينية بحتة تم توظيف باحثين مختصين، لتسليط الضوء على المشكلات المضرة التي تترتب على المبيدات التي يتم استخدامها، ويتم تهريبها من المستوطنات المجاورة دون خضوعها للرقابة واصفا اياها بـ "القاتل الصامت"، لما يترتب عليها من أمراض وأضرار للمستهلك الفلسطيني.

وضح المدير التنفيذي للجمعيات الزراعية، أن خطر المبيدات الكيميائية لا يقتصر على الخضار المستهلكة فقط، بل يمتد تأثيرها على التربة والمياه الجوفية والثروة الحيوانية، لان ضررها يمتد لعشرات السنين، مشدداً على ضرورة استخدام المبيدات حسب التعليمات.

وأشار عباس، أن سبب إقبال المزارعين الفلسطينيين على المنتجات الإسرائيلية باعتبارها أكثر فعالية من المنتجات الوطنية، واصفاً هذا الاعتقاد بالخاطئ،.

أكد ملحم، أنهم في حملة وطنية لكل البلاد لعرض الفيلم على المزارعين بهدف توعيتهم حول أضرار استخدام المبيدات الكيميائية، وأن يتعامل المزارع مع المبيدات المرخصة والخاضعة للرقابة، والضغط على صناع القرار للرقابة على المنتجات التي يتم تهريبها واستخدامها من قبل المزارعين.

وأنهم في صدد زيارات ميدانية للمزارعين الفلسطيني للتأكد من سلامة المبيدات التي يتم استخدمها حفاظا على سلامة المواطنين والحفاظ على الأجيال القادمة