راديو البلد
95.6 FM
آخر الأخبار
Microphone
البث المباشر
عربي و دولي | بعد طرد بعثة التواجد الدولي .. إطلاق "لجان الحراسة والتوثيق" في الخليل
بعد طرد بعثة التواجد الدولي .. إطلاق
2019-10-02

أطلق تجمّع شباب ضدّ الاستيطان في مدينة الخليل، صباح الأحد، "لجان الحراسة والتوثيق" لحماية طلبة المدارس والعائلات الفلسطينية في المناطق المغلقة في مدينة الخليل، بعد أيّام من إنهاء حكومة الاحتلال عمل بعثة التواجد الدولي في المنطقة.

وقال عضو اللجنة التنسيقية في تجمع شباب ضد الاستيطان عزات الكركي، أن الحملة التي أطلقت صباح اليوم مكونة من أعضاء التجمع ومناصرين له من الفلسطينيين بعد طرد قوات الاحتلال بعثة التواجد الدولي من المدينة .

وتهدف اللجان التي تم تشكيلها لحماية وحراسة العائلات التي تقطن في شارع الشهداء وتل رميدة وطلاب مدرسة قرطبة ومدرسة الفيحاء والابراهيمية، التي توجد في المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال.

وأضاف، "بعد انهاء عمل بعثة التواجد الدوليّ المؤقّت في مدينة الخليل (TIPH) ارتأينا نحن كتجمع تشكيل هذه اللجان للوقوف جنباً إلى جنب مع العائلات والطلاب، واليوم أطلقنا الحملة وبدأنا العمل وعلى الفور اعتدى علينا مجموعة من المستوطنين والجيش، ورغم ذلك تابعنا عملنا في شارع الشهداء وتل ارميدة وقمنا بتوزيع الهدايا وتصوير كافة الاعتداءات التي تقع بشكل يومي ودوري على العائلات والطلاب الذين توجد منازلهم في تلك المنطقة".

وشدّد  الكركي على أنّ اللجان ستتواجد بشكل دائم، لتأمين وصول الطلاب وتنقل العائلات ومتابعة الانتهاكات.

وأكد، أن بعثة التواجد الدولي (TIPH) كانت تقوم بعمل كبير جدا، فقد انجزت خلال عملها عقب مجزرة "الحرم الإبراهيميّ" في 25 شباط/فبراير من عام 1994، مايقارب 40 الف تقرير توثيقي، وللاسف سياسة التهجير الطوعي موجودة وتحاول حكومة الاحتلال جاهدة اخراج جميع المتضامنين الاجانب والفسلطينين الذين يسكنون المنطقة، وتغيير معالم الخليل".

وكانت حكومة الاحتلال قد أبلغت في 31 كانون ثاني/يناير 2019 بعثة التواجد الدولي في مدينة الخليل بإنهاء عملها بشكل رسمي وطالبتها بمغادرة المدينة، تنفيذا لقرار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو في 28 كانون الثاني/يناير، عدم تمديد ولاية بعثة التواجد الدوليّ المؤقّت في مدينة الخليل (TIPH).